أنشطة الطفولة

معهد اليقظة يُكرِّم الفائزين في المسابقة الوطنية في حفظ وتجويد القرآن الكريم بثلاث عمرات وجوائز مالية وعينية بتنسيق مع المجلس العلمي لسلا.

معهد اليقظة يُكرِّم الفائزين في المسابقة الوطنية في حفظ وتجويد القرآن الكريم بثلاث عمرات وجوائز مالية وعينية بتنسيق مع المجلس العلمي لسلا.

أسدل الستار يومه السبت 07 يناير 2023 على منافسات المسابقة الوطنية لمعهد اليقظة في حفظ وتجويد وترتيل القرءان الكريم في دورتها الثالثة التي حمَلت اسم العلامة المكي بن أحمد بربيش ( ت 1953 م)، ونظمها المعهد بتنسيق مع المجلس العلمي المحلي لسلا، وشهد حفل النهائيات منافسة شريفة وقوية بين المتأهلين الذين بلغ عددهم 12 متباريا ومتبارية من أصل 714 متنافسا شاركوا في مرحلة الإقصائيات في فروع المسابقة الثلاثة، واختتمت مرحلة النهائيات بحفل توزيع الجوائز على المتفوقين، وتشرف عدد من الأساتذة والمشايخ بتقديم جوائز العمرة للأوائل، وفي مقدمتهم المدير العام لمعهد اليقظة الأستاذ عبد الواحد الشياظمي، والدكتور محمد بوطربوش رئيس المجلس العلمي المحلي لسلا، والشيخ محمد بن الشريف السحابي، والشيخ عبد الهادي حميتو رئيس لجنة التحكيم، والأستاذة ليلى الشياظمي مديرة ثانوية معهد اليقظة، وعدد من الشخصيات والقيمين الدينيين وأطر معهد اليقظة، ويرجع الفضل بعد الله عز وجل في تنظيم ونجاح هذه المسابقة إلى صاحب الأيادي البيضاء على أهل القرآن، الأستاذ عبد الواحد الشياظمي حفظه الله.
وتأتي هذه المسابقة السنوية في إطار العناية التي يوليها المغاربة لأهل القرآن، حيث جرت عادتهم على إكرام الحفاظ المتقنين، والقراء المجودين في مختلف المناسبات والمحافل، وهو ما حذا بإدارة معهد اليقظة إلى المساهمة في إحياء هاته العوائد الحميدة، ونشر الثقافة القرآنية في أوساط الأطفال والشباب وتشجيعهم على التنافس في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده.
وألقى السيد رئيس المجلس العلمي المحلي لسلا الدكتور محمد بوطربوش في افتتاح الحفل كلمة استعرض فيها أنشطة المجلس في مجال القرآن الكريم، والتي تتماشى مع التوجيهات السامية لأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله، كما أشاد بريادة معهد اليقظة في تنظيم المسابقة الوطنية السنوية، وأعطى نبذة عن حياة العلامة المكي بن أحمد بربيش رحمه الله.
وفيما يتعلق بنهائيات المسابقة فقد افتتحت بالتنافس في فرع حفظ القرآن الكريم كاملا، ثم في فرع التجويد في فئة الصغار، ثم فئة الكبار، وكانت مستويات المتبارين متقاربة جدا ما استدعى إجراء مداولات بين أعضاء لجنة التحكيم، خلصت بعدها إلى النتائج الآتية:
أولا: فرع حفظ القرءان الكريم كاملا مع الترتيل:
• المرتبة الأولى: فضل الله الزهراي (الدار البيضاء)
• المرتبة الثانية: يوسف الإدريسي (الجديدة)
• المرتبة الثالثة: هشام لعناية (تازة)
• أصغر حافظ: محمد سعدو (الدار البيضاء)
فرع التجويد لفئة الكبار:
• المرتبة الأولى: عبد الصمد المبروكي (الدار البيضاء)
• المرتبة الثانية: أشرف الكويسي (مراكش)
• المرتبة الثالثة: عبد الجبار العبقري (الجديدة)
• المرتبة الرابعة: فرح امشيشو (تطوان)
فرع التجويد لفئة الصغار:
• المرتبة الأولى: عبد الرحمن الخرازي (مكناس)
• المرتبة الثانية: معاذ أبيتان (الدار البيضاء)
• المرتبة الثالثة: أنس الصلالع (مراكش)
• المرتبة الرابعة: الريان الرحاوي (سلا)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى